الأحد، 8 سبتمبر، 2013

لا تطلبوا العلم في الصين ولا في إسرائيل

تعلموا من إسرائيل
تعلموا منها ما تفتقدونه
تعلموا منها كيف ترعي وتحافظ علي شعبها
تعلموا من شرطتها كيف تتعامل مع شعبها
تعلموا من جيشها كيف لا يوجه سلاحه لشعبه أو يدهسه بالمدرعات
تعلموا من إعلامها كيف يحترم عقل وحق شعبه في المعرفة
تعلموا من قضائها كيف يحاكم أكبر رجال الدولة والدين
تعلموا من شعبها كيفية إحياء وطن ولغة كانت من 100 سنه شبه ميتة
تعلموا منها تقدمها في التعليم والعلم بموارد أقل من بلاد كثيرة من جيرانها
إسرائيل ليست مثالية
هي طبيعية بها بشر طبيعين – بها الجيد والسيء – المعتدل والمتطرف – بها من يكره العرب ويرفضهم ومن يقبلهم – بها ظلم وعدل – بها مشاكل كثيرة
إسرائيل بها بشر طبيعيين
ولكنكم مش طبيعيين
إكرهوها لتثبتوا وطنيتكم وإذا كان كل هذا يريحكم
إدعوا عليها بعد كل صلاة وراء شيوخكم
أوصفوا شعبها بأنهم أحفاد القردة والخنازير حسب كتبكم
صدقوا الأنبا بيشوي عندمل قال: أن هناك وعد الهي بأن ثلث إسرائيل سوف يكون لمصر
إفعلوا ذلك لتثبتوا تدينكم أو إذا كانت عقيدتكم تلزمكم به
 (أنتم أحرار)
لن تتطلبوا العلم لا في الصين ولا في إسرائيل

لأنكم مشغولين بالكراهية والكبرياء

هناك 3 تعليقات:

  1. أنا أوافقك الرأي تماما وكلامك هذا رددته كثيرا

    ردحذف
  2. زيزي الارنئوطي5 يونيو، 2017 4:44 م

    كس أمك على أم اسرائيل

    ردحذف
  3. انا سعودي واتفق معك قلبا وقالبا اسرائيل منارة الشرق الاوسط

    ردحذف