الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

مفيش فايده



العاقل لا يتفائل أو يتشائم

العاقل يفكر ويفتح عينيه وحواسه ويستخدم عقله ويُعمل المنطق 

مصر ستهلك (الهلاك ليس الفناء ولكن الهلاك هو الخراب والحياة كالأموات)
مصر تستحق أن تهلك , العدل أن تهلك , لقد أستنفذنا كل رصيدنا من الرحمة ولم يتبقي غير العدل.


- مصر التي يتباهي مسلميها بالثقافة الإسلامية الوهابية (أسم الدلع الوسطية) والتي هي سبب أغلب مشاكلنا والتي تخدر الضمير وتنزع الإنسانية . هي بلد تذهب لحتفها بكل عناد وعمي (قبل أن تتشنج وتغضب وتسب وتلعن , أنا لا أتحدث هنا عن العقيدة والإيمان وإنما عن ثقافة أوجدها مجموعة أشخاص يسمون أنفسهم إسلاميين . فتركيا بلد ناجحة - دين الأغلبية بها هو الإسلام وهذا لا يهمني – إنما ثقافتها المعاصرة التي بنت نهضتها ثقافة غربية علمانية وليست إسلامية إطلاقاً).

- مصر التي يتباهي أقباطها بكنيستهم العربية (أسم الدلع القبطية) التي لا تفعل شيء منذ 40 عاماً إلا نشر الجهل وزرع كل ما هو ضد الروح المسيحية . هي بلد تستحق الهلاك وتسعي له (مضُطر أن أكرر أني لا أتحدث عن المسيحية ولا عن الإيمان وأنما عن ثقافة أوجدها مجموعة أشخاص يسمون أنفسهم كنيسة).

- مصر التي دأب كل مثقفيها وصفوتها وروادها علي حقن الشعب بجرعات مخدرة سامة بإنتظام مثل (أننا معرضين لمؤامرة وأن هوية مصر إسلامية وقوميتها عربية وأننا ضد العلمانية وأننا شعب متدين وأن أخلاقنا أفضل من أخلاق الغرب وأن الإسلاميين لهم الحق في ممارسة السياسة وأن إسرائيل هي عدونا الأول وأن البابا شنودة كان رجل حكيم ....الخ) هي بلد تستحق أن يقود صفوتها شعبها للهلاك.

- مصر سيظل شعبها يخسر ويهلك ويقاوح ويجادل ويلف ويدور ويخترع أسباب ويؤلف أعذار ويشرب من السم ويتهم الكاس بانها السبب , ويتوهم انه لو سكب السم في كأس أخري سينال الشفاء وسيتوقف الألم وسيتوقف الهلاك.
نستبدل كأس بكأس ونقوم بثورة علي كأس ونحطمه ونختار كأس جديدة ونفرغ السم من كأس لكأس وننتظر الشفاء (نحن مخابيل).

- مصر ستهلك لأن البديل الوحيد هو أن يأتي أليها أتاتورك يجبرها علي أن تعيش ويمنعها بالقوة من الإنتحار , وهذا البديل لا يلائم العصر ولا يقبله العالم حالياً (كم كانت محظوظة تركيا بأتاتورك وبحدوث التغير بها في عصر يسمح بوجود أتاتورك).

- مصر للأسف يجب أن تهلك لكي يظهر بها جيل جديد.

- جيل جديد أكتشف بديهية أن المشكلة في السم وليس في الكأس.

- جيل جديد يستطيع أن يري ويفهم التاريخ والحاضر ويقول بكل جرأة ووضوح وثقة وبدون تزويق للكلام أن العلمانية هي العلاج الوحيد.

- جيل جديد يملك من الصراحة ومن الحق ما يجعله يعلن أن قادة الثقافة الإسلامية من الأزهر والإسلاميين وقادة الكنيسة برئاسة البابا شنودة ورجاله وقادة أكذوبة القومية العربية برئاسة عبد الناصر ومن خلفه من رؤساء , ومن عاون كل هؤلاء من قادة وصفوة ونخبة كانوا مجرمين في حق الشعب , وأن الشعب والأجيال التي رفعت وقدست هؤلاء وجعلت منهم قادة وأسياد وألهة هو شعب وجيل مُجرم.

- جيل جديد يدرك أن العلمانية ليست ضد الدين والعقيدة والإيمان وليست وجهة نظر وأسلوب وإنما هي مرادف للإنسانية وحق الحياة ليس من حق أحد رفضها كما أنه ليس من حق أحد قتل شخص أخر وسلبه حياته.

- جيل جديد يستطيع أن يكون مسلم أو مسيحي أو ملحد ...الخ دون أن يكون فاشي أو درويش أو مخبول مسلوب العقل والإرادة ودون أن يفقد إنسانيته .

- لن يظهر هذا الجيل الجديد قبل أن تكمل أجيالنا الهلاك والخراب.
بالنسبة لمصر حالياً كلما كان الهلاك والخراب أسرع كان الظلم والعذاب أقل.
يبدوا أن النور لن يسطع إلا بعد إكتمال الظلام.


في الحاضر - ومع إحترامي لقيمة التفاؤل - ولكن إكراماً للواقع والمنطق يجب أن أقول
مفيش فايده

الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

كله إلا أمي



- وشرف أمي أنت حمار
- لأ أنا مش حمار 
- بأقولك وشرف أمي أنت حمار وأنت بتقول لأ, يعني أمي مش شريفه ؟ كله إلا أمي

في النيابه 
- يا باشا الراجل ده بيزدري أمي وكله إلا أمي

- ليه وأزاي ؟
- بيقول يا باشا أن أمي مش شريفه وماشيه مشي بطال وكله إلا أمي
- يا منحل يا مُزدري , أزاي تزذدري أم الراجل الشريفه العفيفه وتقول عليها مش شريفه ؟ أنطق
- يا فندم أنا مجبتش سيرة أمه من الأساس علي لساني خالص
- كداب , أنا حلفتله بشرف أمي وهو مصدقش وكدبني يعني بيزدري أمي ويتهمها في شرفها وكله إلا أمي.
- أنت يا مُزدري يا كافر , هو حلفلك بشرف أمه وأنت مصدقتش ؟ 
- أيوه حصل 
- يتم حبس المتهم بتهمة إزدراء أم المُدعي بعد إعترافه, وكله إلا أمه 
----------------------------------------------------------------
نداء للعقل (لمن يستخدمه) :
بطلوا تدخلوا شرف أمكم في حاجات ملهاش علاقة بأمكم خالص, ولما حد يرفض كلامكم وإهانتكم تتهموه بالإزدراء والطعن في شرفها.
في الحقيقة أنتم الي بتاجروا بشرف أمكم وبتزدروه في ما لا يليق 

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

هل أنا ضد الله ؟


أنا ضد زواج طفله عندها 9 سنوات لا زالت في برأة الطفوله وملائكيتها .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يتم قتل إمرأة مارست الجنس مع رجل لمجرد أنها نسيت أن تكتب بضعة أسطر في ورقة قبل العلاقة .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يقتل شخص نفسه ويقتل معه أخرين لمجرد أنهم يهود أو كفار في إعتقاده .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يتم سجن من يبشرني بعقيدته وفي نفس الوقت أرصد ميزانية وأرسل دعاه ومبشرين للأخرين .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن أقول للإنسان من حقك تغيير عقيدتك وإيمانك ولكن إذا أعلنت ذلك للناس فسنعاقبك ؟
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن أقول رأيي في عقيدة وإيمان الأخر ولكن إذا قال هو رأيه في عقيدتي وإيماني فأني أعتبره مسيء وأرهبه وأعاقبه وأدعو لقتله .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا أجتمعت منفرداً مع سيدات (مثل أغلب البشر) ولم يكن الشيطان ثالثنا .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يقول أي شخص رأيه فيك بأنك كافر ولكني ضد أن يقوم بقتلك أو إضطهادك أو التمييز ضدك ومعاقبتك .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع عقاب أي مخطيء في حق المجتمع بعذله وتقييد حريته ولكني ضد قتل (إعدام) أي نفس بشرية أو إيذاء أي أنسان بدنياً لأنه أخطأ .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يختار الإنسان أن يكون متديناً (حسب تعريفه للتدين) وضد أن يفرض تدينه علي الأخرين ويمنع ويحرم علي الأخرين .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يختار الشخص أن يكرهني ولكني ضد أن يؤذيني .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن تنظم جماعه مشتركه في الإيمان شئونها الداخلية (كأن تحرم الطلاق إلا لعلة الزنا) ولكني ضد أن تجبر هذه الجماعة القانون أن يسألها : هل زني فلان أم لا ؟
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن تقاوم السحر وتقاوم العلم الذي يتعارض مع إيمانك وتفسيرك للنصوص التي تعتبرها مقدسة ولكني ضد أن تحرق السحرة وأن تجبر جاليليو علي إنكار حقيقة أن الأرض كروية .
فهل أنا ضد الله ؟
إذا كان رأيك في كل ما سبق نعم أنت ضد الله , فمعني ذلك أننا نعرف شيئين مختلفين وكل منا يسميه الله والحل أن نفترق وننفصل , وإذا قام أحدنا بفرض نفسه علي الأخر يكون قد أثبت أنه علي باطل .
أما إذا كنا مجبرين أن نعيش معاً , فما هو الحل ؟
لقد وصلت الإنسانية بعد تفكير طويل ومعاناة وضحايا وحروب وقتل ودماء إلي الحل ولكننا نرفضه , لذلك إنفصلنا عن الإنسانية وأصبحنا أعدائها
هذا صراع أبتدئه قايين وهابيل بالدم ولن ينتهي طالما ظل في عروقنا دم .