الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

هل أنا ضد الله ؟


أنا ضد زواج طفله عندها 9 سنوات لا زالت في برأة الطفوله وملائكيتها .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يتم قتل إمرأة مارست الجنس مع رجل لمجرد أنها نسيت أن تكتب بضعة أسطر في ورقة قبل العلاقة .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يقتل شخص نفسه ويقتل معه أخرين لمجرد أنهم يهود أو كفار في إعتقاده .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن يتم سجن من يبشرني بعقيدته وفي نفس الوقت أرصد ميزانية وأرسل دعاه ومبشرين للأخرين .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن أقول للإنسان من حقك تغيير عقيدتك وإيمانك ولكن إذا أعلنت ذلك للناس فسنعاقبك ؟
فهل أنا ضد الله ؟
أنا ضد أن أقول رأيي في عقيدة وإيمان الأخر ولكن إذا قال هو رأيه في عقيدتي وإيماني فأني أعتبره مسيء وأرهبه وأعاقبه وأدعو لقتله .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا أجتمعت منفرداً مع سيدات (مثل أغلب البشر) ولم يكن الشيطان ثالثنا .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يقول أي شخص رأيه فيك بأنك كافر ولكني ضد أن يقوم بقتلك أو إضطهادك أو التمييز ضدك ومعاقبتك .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع عقاب أي مخطيء في حق المجتمع بعذله وتقييد حريته ولكني ضد قتل (إعدام) أي نفس بشرية أو إيذاء أي أنسان بدنياً لأنه أخطأ .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يختار الإنسان أن يكون متديناً (حسب تعريفه للتدين) وضد أن يفرض تدينه علي الأخرين ويمنع ويحرم علي الأخرين .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن يختار الشخص أن يكرهني ولكني ضد أن يؤذيني .
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن تنظم جماعه مشتركه في الإيمان شئونها الداخلية (كأن تحرم الطلاق إلا لعلة الزنا) ولكني ضد أن تجبر هذه الجماعة القانون أن يسألها : هل زني فلان أم لا ؟
فهل أنا ضد الله ؟
أنا مع أن تقاوم السحر وتقاوم العلم الذي يتعارض مع إيمانك وتفسيرك للنصوص التي تعتبرها مقدسة ولكني ضد أن تحرق السحرة وأن تجبر جاليليو علي إنكار حقيقة أن الأرض كروية .
فهل أنا ضد الله ؟
إذا كان رأيك في كل ما سبق نعم أنت ضد الله , فمعني ذلك أننا نعرف شيئين مختلفين وكل منا يسميه الله والحل أن نفترق وننفصل , وإذا قام أحدنا بفرض نفسه علي الأخر يكون قد أثبت أنه علي باطل .
أما إذا كنا مجبرين أن نعيش معاً , فما هو الحل ؟
لقد وصلت الإنسانية بعد تفكير طويل ومعاناة وضحايا وحروب وقتل ودماء إلي الحل ولكننا نرفضه , لذلك إنفصلنا عن الإنسانية وأصبحنا أعدائها
هذا صراع أبتدئه قايين وهابيل بالدم ولن ينتهي طالما ظل في عروقنا دم .

هناك 10 تعليقات:

  1. انت مش ضد الله لانك متخلف

    ردحذف
  2. مهو دي المشكله - ان تقيم شريعه الخالق من منظور عقلي يضيق لم يستطع مع العلوم الحديث ادراك كل ما خلق فكيف بادراك حكمه الخالق؟
    القضيه ان كل ما ناقشته ل مردود نقطه نقطه - ابحث عن حكمها و تاصيلها عوضا عن ان تسفها او ترفضها بداعلي الحريات او الفكر -
    الله خالق الانسان و ناشئه لهو الادري بامثل الطرق لحياته لكي تستقيم

    ردحذف
  3. علي سبيل المثال لا الحصر- الزنا و الورقه - هي مساله عقد يصون المراه و يحفظ لها حقوقها عوضا عن نصبح مثل قطط الشوارع و ابناء لزنا في كل مكان دون هويه للاب ولا للام - هل تتخيل شعور امراه مارست الزنا مع رجل او علاقه سمها كما شئت ثم مل منه ثاني يوم و تركها؟ اليس في ذلك العقد و الورقه حمايه لها ..
    هذا فقط مثالا لا اجمالا لكي اعطي لك اشاره ان لكل شيء حكمه

    ردحذف
  4. الرد رقم (1) :
    مهو حضرتك موضحتش هتعيش أزاي مع واحد هو في رأيك متخلف؟
    الرد رقم (2,3) :
    حضرتك برضه موضحتش لو في إنسانه مأقتنعتش بكل كلامك وحججك وتفسيرك ومكتبتش الورقه قبل العلاقه الجنسية , هل من حق حد يعاقبها أو يقتلها ؟

    ردحذف
  5. اولا انا مختلف تماما في كل حرف كتبته وفي منطقك الذي صور لك عدل وانصاف ما تكتبه
    ثانيا
    تعالي نتفق اولا علي اساس حتي نوصل في النهايه الي حل
    انا وانت مخلوقين والله سبحانه وتعالي هوا الذي خلقنا وهوا ادري بما يفيدنا او يضرنا فهوا الخالق
    اذا وضع صانع الثلاجه بعض التعليمات لكي تعيش الثلاجه اكبر فتره ممكنه مع العلم ان من يستخدمها له عقل سليم الا انه لا يعلم كيفية صيانتها واصلاحها فوضع صانع الثلاجه كاتلوج حتي تعيش الثلاجه اكبر فتره ممكنه دون تلف او عطل
    ناتي الي الخالق سبحانه وتعالي خلقنا ووضع لنا بعض الاوامر حتي نعيش اكبر فتره ممكنه بدون مخاطر او اضرار
    فوضع التشريعات حتي تستقيم الامور
    هوا الذي خلقك ويعلم مفاتيح قوتك وضعفك
    فحذر من اشياء ورغب في اشياء وفي النهايه هناك حساب وعقاب
    فعقليوعقلك مهما زاد علمه فهوا امام علم الخالق ضئيل ولا يقارن
    فانت تبحث عن راحتك
    والله يبحث عن راحتك وراحة كل البشر (فوضع الضوابط التي تحميك وتحمي جميع البشر)
    انا اتفق معك اذا كنت انت وحدك تعيش في الارض فلك مطلق الحريه تفعل ما تشاء ولكن اذا كانت هناك حياه ومجتمعات فيجب ان تحافظ عليها حتي يستقيم الامر ونعيش في سلام دائم
    وساضرب لك امثله علي ما تقول
    اولا الزاوج
    لولا وجود الاشهار والعقد واذن الولي لحدث انفلات في المجتمع وضاعت الانساب وضيعت الحقوق فبالتزامك به اضمن لك حقك في نسب ابنك وحقوق بنتك من بعدك
    ثانيا
    الحريه عندنا في الاسلام كما عرفها ربنا
    انك حر مالم تضر
    انت حر ولكن معني انك حر اي انك مسئول اي انك تحاسب علي افعالك فكما قلت لك لست وحدك تعيش في الارض فكما لك حرية فللناس حريات فاذا اطلقنا حريتك وحريتهم ضاقت بكم حريتكم وعيشتكم
    فوضع الخالق الضوابط حتي نحافظ علي جميع الناس ويضمن لهم حريتهم
    اذا امنت بوجود اله ووجود خالق
    فيجب ان تتبع اوامره وتجتنب نواهيه
    وهواقال
    (لا يكلف الله نفس الا وسعها لها ماكسبت وعليها ماكتسبت)
    فلا تظن ان الله وضع الاوامروالنواهي لكي يعاقبنا بالعكس وضعها لكي يضمن لنا حريتنا وراحتنا من عبث الخاريجن والمتطرفين وازوي التفكير الشاذ
    الله يدبر امور كونه
    وانت تدير ان تدبر امركفاتبع ما يدر كون كامل
    حتي تعيش في تناغم وتناسق مع كونك
    اتمني لك الهدايه والتوفيق
    واتمني ان تعيش سالما بعقلك ويهديك الي الحق
    وانا ادعوا الله من قلبي ان يوفقك ويجعل لك سبيلا تصل به الي الحق والخير والصواب

    ردحذف
  6. شكراً يا أستاذ عثمان
    لو في أشخاص بيفكروا زي حضرتك وناس بيفكروا زيي (مختلفين) مجبرين يعيشوا في مكان واحد يعملوا إيه ؟
    هل يتقاتلوا والي يفوز يفرض رأيه ؟ أم تتحكم الأغلبية في الأقلية وتجبرها علي قوانينها ؟

    ردحذف
  7. انا اشكرك علي رحب صدرك
    ولكن المنطق السليم هوا الذي يؤدي الي الي الطريق المستقيم
    هوا الذي يجهلك تسعد في دنياك قبل اخراك
    ولكن يا اخي الكريم
    انا لا افضل العنف ولا احبزه وكذالك الاطباء لا يفضلون بتر اعضاء مرضاهم ولكن هناك امور وحالات يضطر الطبيب ان يبتر جزء من جسم المريض حتي لا ينقل المرض الي باقي الجسم
    فكذالك وضع الله الحدود
    للحفاظ علي المجتمع
    وكلامي هذا موجه للمسلمين المذنبين الذي ارتكب ذنب يستحق عليه العقاب ليس قمعا لحريته ولكن من باب الحفاظ علي حرية الاخرين والحفاظ علي نظافة وطهر ونزاهة المجتمع
    هذا هوا المنطق السليم ان احافظ علي راحتي وراحة غيري
    اما يا سيدي بالنسبه لغير المسلم
    فضمن له الشرع الحريه لمعتقده
    وحرية اداء شعائره وطقوسه الدينيه
    فهناك ضوابط واحكام لكل شئ
    وانت معي في ذالك واظنك متفق معي في وضع ضوابط واحكام وقوانين للحياه
    فصاحب محل او شركة يضع قوانين يتبعها عمال او موظفين المحل او الشركه وكان حقا علي صاحب الشركه ان يوقع العقوبات المناسبه لكل مخالف لقوانين العمل واحيانا تصل الي الفصل والطرد
    فما بالك بالله الخالق فهوا كريم حق الكرم رزق الملحد والكافر به رزقهم وامهلهم لكي يتوبوا وحسابهم يوم الاخره
    ولكن اذا كنا في مجتمع اسلامي له ضوابط واحكام وقوانين هي هي التي ضمنت لك حريتك وسلامتك وامنك وايضا هي هي اذا خرجت عن المالوف والطبيعي فيجب عقابك لكي مطلق الحريه في اختيار ديانتك او طريقة حياتك ولكن لا تفرضها علي الاخرين حفاظا واحتراما للمجتمع الذي تعيش فيه
    ويقول رسولنا الكريم
    من اذي زمي فانا خصيمه يوم الدين
    واجاز لنا المعاملات
    حتي ان رسولنا رهن درعه عند يهودي
    واجاز لنا المعامله الحسنه والطيبه والدعاء لهم بالهدايه
    ولكن يا اخي الفاضل
    فمنطق الاسلام والشرع منطق يحافظ علي المجتمع
    ليس كمنطق من يفكر كفرد خرج من الجماعه ويريد ان يضع قانون يحميه او يحافظ علي خروجه
    ارجوا منك ان تراجع تفكيرك وتحاول ان تنظر الي الوضع بنمظور عام كبير ليس منظور اناني او فردي
    فهناك كثيرون جدا جدا عاشوا وتعايشوا بكل حب وتفاهم دون خوف او تجريح او اهانه
    اضمن لي حماية افراد مجتمعي من العبث في عقولهم واهانة مشاعرهم
    وانا اضمن لك ان تهنئ وتنعم براحتك و وحريتك مالم تتعدي علي حريتنا
    الحل يا اخي
    في التعايش والحفاظ علي الحريات العامه والاداب العامه
    واظن ان هذا ضمان تقره كل المجتمعات المسلمه وغير المسلمه
    حتي انه ضمان نص عليه القانون الوضعي
    استودعك الله وادعوا الله ان يرشدك الي الطريق الصحيح في الدنيا والاخره

    ردحذف
  8. استكمال تعليق 2 -3
    لم اتنبه من البدايه انك قبطي - و لك مني كل احترام
    اساتذتي في مهنتي من الاقباط و اكن لهم كل احترام و تقدير و تعلمت منهم بعض قيم التسامح - لكن تقييمك للدين من بعيد يحتاج لنظره اعمق - تقييم عادل لا تقييم ناقد من اجل الاختلاف المطلق
    استكمالا للحديث....
    اه من حق الدوله ان تحاسبها - الدوله يعني القوانين النظام التشريع اللي من غيرهم نتحول الي غابه
    هي اختارت ان تزني - فعل ...اذا نتيجه هذا الفعل لها اثر سلبي ليس فقط عليها و انما علي طفل قادم مشرد و علي مجتمع محيط
    لانها ببساطه قد تحترف هذه المهنه و تصبح حرفه و هوايه لا نزوه و كانت الثانيه ليس فيها شيء من الطهر
    هي بذلك اخطات في حق نفسها و حق مجتمعها في ان واحد
    ابنها قد لا يعترف به ابوه سيسجل باسم من؟ سينسب لمن؟ قيس علي ذلك الاف القضايا - المجتمع يتكون من خلايا قد تتكرر و تتشابه ووقتها تصبح الكارثه
    اعتقد ان القيم الانسانيه و الاديان السماويه لا تختلف علي الوصايا العشر
    هناك مساحه مشتركه بيننا و هي الاخلاق و القيم لا جدال فيها ابدا و لا نقاش - اري انه من الافضل ان نركز لاعلاء تلك القيم عوضا عن نفني عمرنا في تسفيه دين الاخرين لمجرد الاختلاف معه و عد الدرايه به
    والله الموفق و المستعان
    وشكرا.......

    ردحذف
  9. الساده : عبدالله , عثمان
    - شكراً علي إهتمامكم , أنا ذكرت موضوع الورقة قبل الزواج كمثال علي فكرة الزواج العرفي (من يكتبها قبل العلاقة ينفد من العقاب إذا قطعها بعد العلاقة سينكر الطفل لو أراد ولا يتم عقابه) أين الحماية والتنظيم في ذلك؟
    - يوجد 11 نقطه غير موضوع الزواج العرفي والزنا لماذا هذه النقطه دون الباقي يتم مناقشتها؟
    - أنا لم أذكر كلمة الدين (أياً كان نوعه) ولا أناقش أختلاف المعتقادات وأيهما صح أو خاطيء أنا أسأل عن كيفية التعامل مع الإختلاف وكيف وصل الغرب (الذي يهرب إليه العلماء والمضطهدين المسلمين والأقباط والمظلومين من كل نوع) وكيف وصل لإدارة مجتماعات مليئة بالأختلاف دون أن يلجئوا لكل ما رفضته في المقال بالأعلي؟

    ردحذف
  10. اعمال القانون هو الخلاص من اخطاء البشر و نقطه خلافا الوحيده هي مرجعيه هذا القانون - لعبد فقير مثلي اتخيل ان كلام الله هو المنهج الصحيح - سيادتك تتخيل القانون الفلاني او حتي شريعه دينك - هنا نتناقش و كل لديه ادله في نجاح ما يري
    انما افه بلادنا يا سيدي المحترم - هو اهمال القاون - مرونه القانون - مط القانون - قل للصباح الباكر عن عدم تفعيل القانون علي الجميع و كلها تصب في كلمات محدده ثابته واضحه للعين
    غياب النظام و تطبيق العداله
    انه الرساله الاسمي التي يجب ان يدركها حاكمنا ايا كانت هويته - مرجعيته - فكره
    هذه البلد تحتاج لنظام عادل يسير عليه الجميع - هذه المعادله البسيطه التي ادركها الغرب بالعلم و النظام تستقيم الامم سيد اميل
    ونتناقش بمشيئه الله تعالي في باقي النقاط وتحاورت في تلك النقطه مثالا لا حصرا
    تحياتي و القاك قريبا ان شاء الله رب العالمين

    ردحذف