الأربعاء، 25 يوليو، 2012

مينا مات , سيبنا منه فلنعيش بقذارتنا

عيد ميلاد مينا دانيال
---------------------
مينا واحد من الي هاجموا قوات الجيش في ماسبيروا بالأسلحة النارية حسب كلام العسكر والتليفزيون
مينا واحد من الشباب الي خربوا البلد حسب رأي الأغلبية
مينا واحد من الناس الي خرجوا بدون رغبة البابا , والي المجمع المقدس طلع بيان تاني يوم قتله وجثمانه لسه في المشرحه وقال في البيان أن سبب المجزرة ناس من المتظاهرين ومجبش سيرة الجيش مينا مات وإحنا عشنا علشان نهيص للعسكر أو للأخوان مينا مات وأحنا عشنا علشان ننتخب شفيق أو مرسي مينا مات وإحنا عشنا ندافع عن شفيق وعمر سليمان وندافع عن العوا البلكيمي وونيس مينا مات وإحنا عشنا علشان نشتم في الثورة والي عملها مينا مكنش واحد مننا مينا زيه زي كل شباب الثوار الي ماتوا والي عايشين , شواذ وسطنا مينا مات وسابنا لذكري القديس فلان ومعجزات الأنبا فلان وحكمة وقداسة البابا فلان مينا مات وسابنا للتمتع بالحكم الإسلامي العادل , والدولة الدينية المثالية , والشريعة الإسلامية التي ستجعل مصر أفضل من سويسرا. مينا مات وسابنا لأفيونة التدين الي نستنا الحق والضمير والأخلاق والمنطق مينا مات وسابنا نعيش مع أقذر ما في النفس البشرية : الكراهية والنفاق أحنا نسينا مينا والي زيه وماشيين ورا الكنيسة والإسلاميين بننافق بعضنا وبننافق نفسنا وبننافق ربنا
مينا مات , سيبنا منه فلنعيش بقذارتنا

الاثنين، 23 يوليو، 2012

من 23 يوليو إلي 25 يناير مستنقع الخيانة وصفيحة قمامة للأخلاق

بمناسبة ذكري حركة 23 يوليو قرأت اليوم بالكامل كتاب مذكرات محمد نجيب (كنت رئيساً لمصر) والذي كتبه بصفته أول رئيس لمصر بعد حركة يوليو وتحولها لجمهورية
الكتاب طويل (420 صفحة) وقد يكون به بعض الأكاذيب أو المغالطات أو المبالغات والتبريرات ولكننا ظللنا سنين طويلة نستمع لرواية عبد الناصر والعسكر , فيجب أن نستمع لمن أختلف معهم ونحاول أستنتاج الحقيقة
الرئيس محمد نجيب يحكي عن مستنقع للخيانة وصفيحة قمامة للأخلاق تسمي (مصر) كل من تم ذكر أسمه في الكتاب خان وأتخان : الظباط الأحرار , الملك , الوفد والأحزاب , شيخ الأزهر , الأخوان المسلمين , بطرك الأقباط , الشعب نفسه , محمد نجيب نفسه يعترف أنه وقع علي عقوبات أعدام يعرف أن أصحابها لا يستحقون الإعدام.
-----------
يقول محمد نجيب:
أنا أول من أطلق أسم عبارة الظباط الأحرار علي التنظيم اللذي أسسه جمال عبد الناصر , وأنا الأن أعتذر عن هذه التسمية , فهؤلاء لم يكونوا أحراراً وإنما كانوا أشراراً وكان أغلبهم كما أكتشفت فيما بعد من المنحرفين أخلاقياً وإجتماعياً
----
وللتاريخ أذكر أن يوسف صديق كان أشجع الرجال في تلك الليلة (23 يوليو) وللتاريخ أذكر أيضاً أن جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر كانا يقفان في مكان جانبي بملابس مدنية...وبمجرد أن أحسا بنجاح الأقتحام (أقتحام القيادة العسكرية) أرتديا الملابس العسكرية ودخلا القيادة
أما أنور السادات فكان أكثر منهما ذكاءً , دخل ليلتها السينما وأفتعل مشاجرة وحرر محضر بالواقعة حتي إذا فشلت الحركة خرج منها كالشعرة من العجينة
----------
فوق مركب المحروسة في وداع الملك فاروق:
محمد نجيب: أنت تعرف يافندم أنك السبب فيما فعلناه
وجائت أجابة فاروق محيرة جداً
الملك فاروق: أنتم سبقتوني بما فعلتموه , فيما كنت أريد أن أفعله
قدمت له التحية كما فعل الأخرون
الملك فاروق: أرجو أن تعتني بالجيش فهو جيش أبائي وأجدادي
محمد نجيب: أعرف أن الكولونيل سليمان الفرنساوي هو اللذي أسسه ...والجيش الأن في يد أمينة.
الملك فاروق: أن مهمتك صعبة جداً, فليس من السهل حكم مصر
وكانت هذه أخر كلمات فاروق.
قال محمد نجيب أنه فهم جملة الملك فاروق (فليس من السهل حكم مصر) علي أنه يقصد الصعوبات, ولكنه قال أنه أدرك بعد ذلك أنه يقصد أن الشعب المصري اللذي يرفع الحاكم لسابع سماء هو اللذي ينزل به الي سابع أرض .ولا أحد يتعلم الدرس.
------------
يقول محمد نجيب عن الفراغ الدستوري بعد رحيل الملك فاروق:
أنه حدثت سجالات قانونية ليس هدفها إحترام القانون بل يقول بالنص :
لقد فصلوا قانوناً حسب الحاجة , فبركوا القانون , وبعد أقل من أسبوعين علي رحيل الملك كنا نسير في طريق تكييف القوانين الذي أنتهي بنا إلي هاوية اللاقانون بعد ذلك.
--------------
يقول محمد نجيب عن تعيين 18 من اللواءات وكبار الظباط في وظائف مدنية ودبلوماسية بعد الثورة:
تولد داخلي إحساس بأننا فتحنا باباً أمام باقي الظباط ليخرجوا منه إلي المناصب المدنية ذات النفوذ القوي والدخل الكبير....لقد أخترق العسكريون كل المجالات وصبغوا كل المصالح المدنية باللون الكاكي
-------------
يقول محمد نجيب عن قضية إسرائيل وفلسطين:
كانت إسرائيل مستعدة أن تعيش كدولة صغيرة وسط جيران كبار ...وأيضاً لم نكن نسعي جدياً إلي تحرير فلسطين , فقد كان شعار تحرير فلسطين للإستهلاك المحلي ولإستمرار طرح قضية وطنية تلهي الناس عن القضايا الإجتماعية والديمقراطية .
-------------
وعن الملك والجيش والأزهر:
كان المعروف أن الملك يحكم مصر بالجيش والأزهر , الجيش يحميه والأزهر يبرر تصرفاته وقراراته.
-------------
وعن تحديد النسل (وقت أن كانت مصر 22 مليوناً فقط):
عندما قررنا تحديد النسل أو ضبطه قال شيخ الأزهر في سبتمبر 1952:
الدعوه لتحديد النسل هدم لكيان الأمة وجريمه في حقها
وتبعه بطريرك الأقباط قائلاً:
تحديد النسل جريمة لا تستند إلي حقيقة الدين وإعتراض علي مشيئة الخالق.
--------------
وعن الثورة قال:
لقد قتلت الثورة كل معايير التعامل مع البشر
الذين قاموا بها طحنتهم
والذين نافقوها رفعتهم
------------------
وعن أولاده:
فاروق محمد نجيب عام 1969 تم إعتقاله في ليمان طره خمس شهور ونصف خرج بعدها محطماً جسدياً ونفسياً من التعذيب وبعد قليل مات (مات من القسوة والغم والقرف).
وقبلها بسنة تم قتل الأبن الأوسط علي ضرباً في ألمانيا الغربية عن طريق رجال المخابرات المصرية لنشاطه السياسي هناك , ولم يسمح لمحمد نجيب بأستقبال نعشه أو رؤيته.
أما الأبن الثالث يوسف فكان أكثر حظاً فعمل سائق سيارة أجرة في الضواحي نهاراً وسائقاً لتاكسي أشتراه بالتقسيط في اليل
---------------
وعن ما فعلت ثورة يوليو قال بعد الإعتداء عليه بالسب والضرب من ظباط حرسه:
ساعتها أدركت ماذا فعلت حركة يوليو في مصر ...كيف أزالت الإحترام بدلاً من الفوارق بين الطبقات ...كيف أطاحت بالكرامة في الوقت الذي كانت تقول فيه أرفع رأسك يا أخي
أي تغيير وقع في مصر!
أي أنهيار حدث في تقاليد الجيش!
وفي موقع أخر من الكتاب يقول:
عرفت ساعتها كم كانت جريمة الثورة في حق الإنسان المصري بشعة , وعرفت ساعتها أي مستنقع ألقينا فيه الشعب المصري , فقد حريته فقد كرامته فقد أرضه وتضاعفت متاعبه , المجاري طفحت , المياه شحت , الأزمات أشتعلت , الأخلاق أنعدمت والإنسان ضاع.
-------------
أنتهي الكلام المقتبس لمحمد نجيب
من ما قرأت أوؤمن بأن حركة 23 يوليو لم تنجح لصالح الشعب وكذلك إحتجاجات 25 يناير لم تنجح لصالح الشعب لأن الشعب لا يستحق . الشعب الذي يمجد عبد الناصر والسادات ومبارك والعسكر , الشعب الذي يمجد الأخوان والسلفيين , الشعب الذي يطلق علي البابا شنوده لقب قديس , الشعب الذي أختار بكل حماس بين شفيق ومرسي للرئاسة
الشعب الذي لولاه لما تحول كل هؤلاء المجرمين في حق الإنسانية إلي أبطال
الشعب الذي نسي بكل سهولة أول رئيس لجمهوريته بدون أن يسأل عن سبب سجنه الشعب الذي سب ولعن وبارك وأيد قتل وسحل وسجن الثوارفي 23 يوليو و25 يناير
شعب يستحق ما يحدث وسيحدث له من سادته
كل سنه ونحن غير طيبين , عبيد مجرمين ظالمين قاتلين الثوار وراجمين المرسلين إلينا

الأحد، 15 يوليو، 2012

الحق مش للبيع

في إنتخابات الإعاده للرئاسة وقفت أنا وريهام (زوجتي) في شارع محمد محمود بالتحرير وفي نفس المكان اللي سالت فيه دماء وفُقدت فيه أعين وصعدت فيه أرواح شباب علشان نعلن عن مقاطعتنا لتمثيلية الإنتخابات بين الأخوان والعسكر.
كان لينا الشرف نقف في المكان ده وفي اليوم ده جنب شيماء محفوظ وسميره إبراهيم وشباب 6 إبريل (الجبهة الديمقراطية) وشباب عادي.
كان عددنا قليل جداً , وفي بعض الناس كانت بتسخر مننا أو تشتمنا (الحقيقة إحنا كنا بنتشتم وبنتهزء من أصدقائنا وأقاربنا ومعرفنا وبالتالي مزعلناش من الأغراب).
كنا متأكدين من فشل الدعوه للمقاطعة ولكن كان عندنا إيمان بأننا بنعمل ما يوافق ضميرنا ولم نخضع الحق لتجارة المكسب والخسارة (الحق مش للبيع).

الاثنين، 9 يوليو، 2012

نصائح لزوجتي (علشان ترجعي قبطية)


زوجتي قبطية أباً عن جد وقضت كل حياتها في الكنيسة, وأصبحت خادمة في مدارس الأحد من أكتر من 15 سنه.
ولكن من ساعة ما عرفتها وهي لا تسلك سلوك الأقباط, فقررت أنصحها بخبرتي إذاي ترجع للقطيع وتبقي قبطية فعلاً.

يا ريهام:

- علشان ترجعي قبطية لازم تنشري علي الفيس بوك كل يوم علي الأقل خبر عن الإسلاميين وتتريقي عليهم وتهاجميهم بأشد الألفاظ , ولما تقري خبر مماثل عن الكنيسة تتجاهليه أو تريحي نفسك وتقولي أنه كدب.

- علشان ترجعي قبطيه فعلاً لازم ضميرك يبقي أعور تشوفي اللي ليكي بس , لما الإسلاميين يعملوا حاجه غلط تبهدلي الدنيا وتبكي وتتحسري علي الحق والفضيلة, ولما الكنيسة تعمل حاجه غلط تقولي أكيد دي حكمه أنا مش فاهمها.

- علشان ترجعي قبطية لازم لما تقرأي كلام ربنا عن بني إسرائيل أنهم أغبي من الحمار والثور وقساة ويعبدوه بفمهم فقط, ميجيش في بالك أن كل الكلام ده موجه للأقباط دلوقتي وتفتكري أنه موجه لناس كانوا عايشين زمان مش لينا.

- علشان ترجعي قبطية لازم تقرأي أغلب كلام المسيح عن الكتبة والفريسين والكهنة ومعلمين الشعب ونفاقهم وعبادتهم الشكلية وإدمانهم للطقوس وتضليلهم للشعب, وتسمعي وعظات وتفسيرات وتشتركي في دراسة الكتاب عن الكلام ده علي أساس أن دي حكايات من 2000 سنه للتسلية, وطوال حياتك ميجيش مره واحده في بالك أن الكلام ده مقصود بيه رجال الكهنوت والكنيسة الأن.

- علشان ترجعي قبطية لازم تصدقي أي تأليف لأي معجزة بالعافيه والمفروض كمان تساعدي في نشرها وتزودي عليها كمان, ولو حد أتجنن وشغل عقله وضميره وشكك تتهميه أنه قليل الإيمان وبيبلبل الناس وضد الكنيسة وممكن تزوديها وتقولي عليه بروتستانتي.

- علشان ترجعي قبطية لازم تقولي أنك لا تؤمني بعصمة البابا زي الكاثوليك بس لو حد حمار جاهل قال أن البابا غلط في موقف معين تبهدليه وتدافعي وتهاجمي وتشككي وتتهمي الجاهل ده عدو البابا والكنيسه والمسيح.
- علشان ترجعي قبطية لازم تنقي كلام من الكتاب المقدس أكنك بتنقي رز التموين, أي كلام يثبت رأيك تكتبي الأيات بشواهدها وتحطيها في وش التخين, أي كلام يكشف نفاقنا وضلالنا وضميرنا عدي عليه وفوتيه, ولو حد زنقك وكتبلك أيات من دي قوليله دي مكتوبه لظروف معينه ولناس تانيه, وتنصحيه يتوب ويصلي علشان ربنا يخليه قديس زيك.

- علشان ترجعي قبطية لازم تهيني الحق والأخلاق والضمير وتعتبريهم خدامين عندك, لما الكنيسه تبوس جذم الخطاة الأشرار وتمدحهم وتقول عليهم بالباطل ناس كويسين وبيحبونا تهللي للحكمة والمحبة المسيحية, ولو الإختيار بين شفيق ومرسي تقولي علي شفيق راجل محترم وزي الفل والبابا كان بيحبه.

- علشان ترجعي قبطية لازم لو لقيتي حد بيفكر بعقله وبضميره ومش بيوافق علي تأليف المعجزات وعلي أخطاء الكنيسة الي ودت شعبها في داهيه, تقوليله أنت بتعثر الناس وبتدين وتعمليله إرهاب وتعوجي كلام ربنا بالعافيه علشان يخاف ويبطل هرطقة.

- علشان ترجعي قبطية لازم تتكلمي عن الطوايف وعن العقيده واللاهوت وتأكدي علي أن طايفتك هي الأصح وأن الطوايف التانيه هبل ويا ريت تحضري مؤتمر تثبيت العقيدة برعاية الأنبا بيشوي.

- علشان ترجعي قبطية لازم تعاملي المسلمين كويس جداً علشان أنتي جبانه خايفه منهم وعلشان تثبتيلهم أنك أحسن منهم, ولكن تعاملي الأقباط اللي زيك بطريقه زباله.

- علشان ترجعي قبطية لازم تزوري دير كل شهرين مره علي الأقل, وتقولي أنا رايحه اخد بركه وفي الحقيقة أنتي رايحه تتفسحي, ولازم يكون عدي عليكي شال قديم مش نضيف أسمه شال المعجزات لأبونا فلان, وأنتي ماسكه الشال في شبرا بتاخدي منه بركه تكلمي واحد في أسوان يقولك أن معاه الشال وعمل معاه معجزه حالاً.

- علشان ترجعي قبطية لازم تحطي شوية يهودية علي شوية إسلام علي قليل من المسيحية وتضربيهم مع بعض, والي يطلع تسميه قبطية.

- علشان ترجعي قبطية لازم تكوني جبانه ومنافقه وظالمه وعبده وضميرك أعور ومتكبرة ومتصنعة للتقوي والتواضع ومدعية للقداسة بالباطل.

- علشان ترجعي قبطية لازم تمارسي الأركان الأربعة للأقباط (الصوم – الإعتراف – التناول – النفاق) وبعد كده أعملي الي أنتي عايزاه بضمير مرتاح.

نصيحتي الخالصة المُحبة: أوعي تسمعي النصايح دي وترجعي تبقي قبطية.

خليكي زي ما أنتي مسيحية
ملحوظة:
أي واحد مسلم هيقرأ الكلام ده ويتبسط ويحس بالنشوه والسعاده, يبص في المرايه زي ما أنا بصيت, لو قدر.

الأحد، 8 يوليو، 2012

الكنيسة القبطية عايزه الحته بتاعتها

- بيان المجمع المقدس بيستشهد بالمواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان, وبيطالب بأن المادة التانيه في الدستور تفضل بس يذودوا عليها أن غير المسلمين (من أهل الكتاب) يبقي ليهم شرائع خاصه بهم :
المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 
 لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين. ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة.
- الكنيسة أيدت قانون منع طائفة شهود يهوه وطعنت في وطنيتهم (أي أن الكنيسة تؤيد قوانين ضد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لو كانت ماشيه مع رؤيتها)
- مندوبين الكنيسة القبطية لم يعترضوا بداخل لجنة تعديل الدستور الحالية علي النص التالي: (تكفل الدولة حرية إقامة الشعائر الدينية لأصحاب الديانات السماوية) أي أن الكنيسة وافقت علي أن يحرم أي شخص يعتنق ديانة أخري مثل البهائيين وشهود يهوه والبوذيين ...الخ من ممارسة شعائره وإذا تم ضبطه يمارسها يتم سجنه.
- الكنيسة تطالب بقوانين وشرائع خاصه لغير المسلمين من أهل الكتاب ( مين بقي اللي هيحط القوانين والشرائع دي؟ ولو حد خالف القوانين والشرائع اللي الكنيسة هتحطها حسب رؤيتها هيروح فين؟ وهل الكنيسة كده بتقف ضد تحويل مصر لدوله دينية ولا بتساعد في التحويل ده؟ وهل في نص زي كده في أي دولة مدنية؟
  - هل الكنيسة عندها سند كتابي يخليها تسن قوانين وتشريعات مسيحية ؟
- ليه الكنيسة مش بتطالب بقانون مدني موحد لغير المسلمين ؟
الإجابة علي كل ما سبق في رأيي وإيماني هو:
الكنيسة القبطية كنيسة عمياء تعمل ضد شعبها وضد روح الكتاب المقدس , ولا تؤمن بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان, ولا تختلف عن جماعات الإسلام السياسي إلا في أنها أضعف وأقل, وهي ليست ضد الدولة الدينية وإنما ضد الدولة المدنية, وهي تريد نصيبها من الحكم (الإسلاميين يحكموا شعبهم والكنيسة تحكم شعبها) ده حلم الكنيسة وهمها الأول من سنين طويلة.
أنا متأكد من شيئين تخيلين:
- أنه لو قامت الدولة بسؤال الكنيسة عن قانون للزواج المدني فسترفضه.
- أن الكنيسة لو ملكت القوة ستحول المجتمع لمجتمع ديني مسيحي وستقاوم المجتمع المدني بالقوانين وبالقوة.
أيتها الكنيسة:
- كما تحبي أن يعاملك الناس يجب أن تعامليهم
- ليكن كلامك نعم نعم ولا لا
- إذا كان ده حالك وأنتي تدعين أنك تملكين النور والحق والفهم فكيف تلومي الإسلاميين؟ 
 - قبل ما تشوفي القذى اللي فين عين الأخرين أخرجي الخشبة من عينك.
- الحق والضمير ومواثيق وحقوق الإنسان مش (تكتك) نركبه لما نحب نوصل لهدف وبعدين ننزل منه ونتريق عليه وعلي سائقيه.
مصر لن تقوم لها قائمة ويعيش شعبها بصورة طبيعية إلا لو أصبحت مجتمع مدني , وهذا في الوقت الحالي يعتبر معجزة, لأن أغلب الشعب والإسلاميين والكنيسة يحاربون ذلك.
في إنتظار المعجزة التي لا نستحقها
أو إكتمال الخراب الذي نستحقه