الأربعاء، 25 يوليو، 2012

مينا مات , سيبنا منه فلنعيش بقذارتنا

عيد ميلاد مينا دانيال
---------------------
مينا واحد من الي هاجموا قوات الجيش في ماسبيروا بالأسلحة النارية حسب كلام العسكر والتليفزيون
مينا واحد من الشباب الي خربوا البلد حسب رأي الأغلبية
مينا واحد من الناس الي خرجوا بدون رغبة البابا , والي المجمع المقدس طلع بيان تاني يوم قتله وجثمانه لسه في المشرحه وقال في البيان أن سبب المجزرة ناس من المتظاهرين ومجبش سيرة الجيش مينا مات وإحنا عشنا علشان نهيص للعسكر أو للأخوان مينا مات وأحنا عشنا علشان ننتخب شفيق أو مرسي مينا مات وإحنا عشنا ندافع عن شفيق وعمر سليمان وندافع عن العوا البلكيمي وونيس مينا مات وإحنا عشنا علشان نشتم في الثورة والي عملها مينا مكنش واحد مننا مينا زيه زي كل شباب الثوار الي ماتوا والي عايشين , شواذ وسطنا مينا مات وسابنا لذكري القديس فلان ومعجزات الأنبا فلان وحكمة وقداسة البابا فلان مينا مات وسابنا للتمتع بالحكم الإسلامي العادل , والدولة الدينية المثالية , والشريعة الإسلامية التي ستجعل مصر أفضل من سويسرا. مينا مات وسابنا لأفيونة التدين الي نستنا الحق والضمير والأخلاق والمنطق مينا مات وسابنا نعيش مع أقذر ما في النفس البشرية : الكراهية والنفاق أحنا نسينا مينا والي زيه وماشيين ورا الكنيسة والإسلاميين بننافق بعضنا وبننافق نفسنا وبننافق ربنا
مينا مات , سيبنا منه فلنعيش بقذارتنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق