الثلاثاء، 5 أبريل، 2011

مايكل نبيل

صديقي مايكل :
النهارده الاربعاء الساعة 10 صباحا هيصدر الحكم وأنا هأكون في الشغل وقلبي هيكون معاك . أنا عارف انك لو كنت مكاني وأنا مكانك كنت هتقف جنبي بصورة عملية اكتر , بالرغم من انك ملحد وأنا مؤمن ( والمعتاد أن يستعلي أخلاقيا مدعين الإيمان علي ناكريه ). بأطلب من ربنا انه يكون معاك في الحكم النهارده ويعلن لك عن ذاته ووجوده لأن أنت بأعمالك تستحق الإيمان أكتر مني .
كان المفروض نتقابل لأول مرة قبل المشكله دي والظروف لم تسمح . أوعدك اني هأحاول أقابلك قريبا حتي لو كنت داخل السجن ( أتمني لنا جميعا الخروج من السجن) .
النهارده قريت في تويتر جمله أندروكاتبها لازم اهديهالك
من قال لا فلم يمت بل عاش روحا ابدية الألم ( أمل دنقل ).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق