السبت، 10 سبتمبر، 2011

لفظ قبيح

 سفاره لأسرائيل وعلاقات دبلوماسية وتجارية رسمية مع مصر
الكل ينافق ويدعي ان هذا موقف الدولة وليس الشعب - الشعب غير الدولة ؟
أجيال نشئت وهي لاتسمع من الأعلام إلا شتيمه في إسرائيل وتخوين لكل من يتعامل بالعقل والمنطق مع وجودها
الكل يشتم
قسم الوطنية الأساسي ومعياره الأول لأي سياسي هو الشتيمة في إسرائيل
الكل يقسم ويهجص
أغاني شعبية في كره إسرائيل
الكل يغني ويستخدم حنجرته ويغلق عقله
أي مشكله فساد أو تطرف أو حتي كوارث طبيعية يكون المتهم الأول فيها إسرائيل
الكل يشارك في زفة الجهل وعدم المنطق
المسلمين يدعوا كل جمعه علي اليهود , والكنيسة تدخل المزاد والبابا يعطي اقصي عقوبة كنسية (الحرمان من التناول) لمن يذهب لزيارة الأماكن المقدسة في إسرائيل
 الكل يدعي والكل يسبح ويصلي ويتقرب لله بعداوة اليهود
شاب تسلق وأنزل علم سفارة إسرائيل
الكل يهيص الأعلام يمجد ويصنع بطولة ورئيس الوزراء عصام شرف يستقبل البطل ويكرمه والمحافظ يكافئه بوظيفهة وشقة ونائب رئيس الشرطة العسكرية يصرح بأنه لن يمسه
بعد كل ما سبق وتربي عليه وسمعه ورأه الشباب ذهبوا واعتدوا علي سفارة إسرائيل
كل من سبق ذكرهم يدينوا ويشجبوا ويحذروا ويتباكوا  ويتسألون عن السبب ان وصلت الأمور لهذا الوضع ويلقوا باللوم علي الشباب والثوار
لا يوجد رد علي ما سبق غير لفظ قبيح وأنا مش من هواة كتابة هذه الألفاظ أو نطقها ولكن اللفظ علي طرف لساني الأن
بكل أحترام : العسكر ومجلس الوزراء والسياسيين والأعلاميين والمعارضة والمثقفين والأسلاميين والكنيسة وعلي رأسها البطرك هم قادة عميان لشعب أعمي
  

هناك تعليق واحد:

  1. omar_aldeek
    انا معك في أنه ليست كل مصيبة تحدث لنا يكون ورائها اسرائيل لنعدد ونلطم و نشق الجيوب دعاءا عليها ولكن هل ترى ان هناك أى منطق في حبنا لها و عدم كرهنا لها بعد كل ما تقوم به من أفعال.الردود السياسية على الموقف بالتطبيع الحكومى مع اسرائيل لا يد لنا فيه بالضغط من المواثيق لمعاهدات السلام ولكن الردود الشعبية شيئ أخر.
    لن يوجد ما يجعلنا نحبها او نحترمها على وجه الأرض فهى جار سوء ننتظر منه الرحيل

    ردحذف