الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

ريموت كنترول السُلطة

حارسات القذافي.. مجرد محظيات
تقرير: كريمة ادريسي- إذاعة هولندا العالمية/

كان معمر القذافي يستقطب الواحدة منهن عن طريق الإغراء بتولي مركز مهم وراتب أهم مقابل عمل يشهد العالم باختلافه. إذا رفضت الواحدة منهن الرضوخ لهذه الإغراءات، يؤتى بها قسرا من مدرستها أو بيت أهلها. بمجرد أن تصل "الحارسة" إلى "خيمة" القائد القذافي، يغتصبها وتظل جاريته وتحت تصرفه بالفراش طيلة ثلاث سنوات، ثم يزوجها واحدا من رجاله، بدون رغبة الطرفين المعنيين، وبعد ذلك يتيح لرجله الذي تزوج منها أن يطلقها بعد شهرين على الأقل إن شاء.

(طبعاً جرائم القذافي لا يمكن حصرها , هذا الخبر مثال فقط)

---------------------------------------------------------
1) الشيخ محمد حسان وصفوت حجازي وعمر عبدالكافي ذهبوا إلي القذافي ووصفوه ب (ناصر الإسلام)! .


---------------------------------------------------------

2) البابا شنودة يتسلم جائزة القذافي لحقوق الإنسان (تخيلوا حقوق الإنسان ومن القذافي !)


---------------------------------------------------------

3) خوان غويتيسولو الروائي الإسباني المقيم في المغرب يرفض ''جائزة القذافي العالمية للأدب'' .

---------------------------------------------------------

4) الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة السابق تنازل عن جائزة القذافي العالمية للآداب التي نالها العام الماضي وقيمتها 150 ألف يورو.


---------------------------------------------------------

مع الأخذ في الأعتبار أن المثالين الأولين هما لأكثر رجال الدين تأثيراً في المصريين وتأثيراً في الجهة التي ستسلكها البلد في الفترة القادمة (للأسف). 

فعلاً عندي كلام كتير عايز أقوله ولكن رأيت أنه من الأنسب أن أصمت وأتركك تفكر وتتأمل

هناك 6 تعليقات:

  1. lعاك برضه

    بس ليه تعليق بسيط و متخدهوش انه دفاع عن البابا

    لكن لو رفض البابا وقتها الجايزة دى مكنتش هتتنيل علينا الدنيا كمسيحيين

    صدقنى مش دفاع عن البابا

    أى كلمة منه أو حركة بتتحسب علينا و المشكلة اننا السبب فى ده

    أنه البابا بقى حقيقى زى بابا دة حتى بابا باخد فرصة معه لتقرير مصير حياتى

    و أحنا عندنا هنا حتى المثقفين صدقنى مستنين اى اى اى هفوة لأى حد فينا

    يعنى هحكيلك مثال انا شوفته بعينى و سمعته بودانى

    كان المحترم حمدى قنديل بيقدم برنامج رئيس التحرير على التلفزيون المصرى من فترة

    كان البرنامج على الهواء و كان فى أتصالات
    فى وقت مشكلة الكشح و كان الموضوع سخن ساعتها كان بيتناقش على اللى بيحصل فى البوسنة و الهرسك و المسلمين اللى بيموتوا هناك و و و

    أتصلت واحدة بيه قالت له ان ممكن يلقى ضوء على الكشح او ينقذ الموقف على أساس ان البرنامج كان تقيل وقتها

    يرد هو يقول ايه شوفى اللى بيحصل هناك و بيعملوا ايه فى المسلمين و انتوا بتعملوا ايه

    قالت له طب و انا مالى بغيرى انا بتكلم عن بلدى

    لما ابتدى النقاش يحتد قطعوا الأتصال

    دى عينة من المثقفين الواصليين (:

    دة مش دفاع عن البابا لكن هما هيقيموا الموضوع ازاى بدماغهم دى

    أحياناً الظرووف تجبرك بأشياء لا تقبلها

    ردحذف
  2. اول كلمة

    فوق

    معاك برضه بس الكيبورد (:

    و هظلم الكيبورد ليه دا انا من السرعة بس (:

    ردحذف
  3. لأ يا رامي ده دفاع وتبرير عن الخطأ . والتبرير ده هو السبب في أن الخطأ مستمر وعمره ما هيتصلح ويتقوم طالما أستمر التبرير .
    ممكن تستخدم الخيال من خلال تجاربنا وخبرتنا وتقولي كان ممكن يحصل إيه لو البابا كان رفض الخطأ؟
    وبعدين غي فرق أنك تبرر لرجل سياسة وقع في خطأ ورجل دين بيطلق عليه لفظ (قداسة) البابا.
    وكمان البابا رفض الخطأ في أنه يخضع لأمر المحكمة في تصريح الزواج الثاني . إشمعنا بقي ؟ هو الكتاب في تعاليم يمكن كسرها ونتحجج بالظروف وتعاليم لايمكن كسرهامهما كانت الظروف؟
    أنا وأنت صعب نتقبل فكرة أن أبونا بالجسد أخطأ ونعترف بده ما بالك بالأب بالروح , ولكن الخطأ خطأ لما فعله داود النبي (القتل والزني) الكتاب قال عليه خطأ بدون أعذار.
    أكبر مساعده ممكن نقدمها لمن نحبهم ونحترمهم أننا نقول لهم أنتم غلط لما يغلطوا. ده إذا قبلوا يسمعونا.

    ردحذف
  4. يمكن الموقفين مختلفين بعض الشيىء

    بس انا أقتنعت بكلامك برضه

    (:

    لكن هل البابا كان يعرف كل الخلفيات دى عن القذافى

    ردحذف
  5. سؤال غريب قوي يا رامي !

    ردحذف
  6. مش سؤال غريب صدقنى انا بتكلم بجد

    مش قصدى اى حاجة


    يعنى هل البابا كان عارف بالعلاقات الغريبة دى

    زى المثال اللى حضرتك قلته فى اول التدوينة

    أنا اسف لو وصلك اى شيىء سلبى من السؤال

    اسف جداً

    ردحذف