الثلاثاء، 15 مايو، 2012

لا كرامه لهم في وسطنا


بقالي حوالي 3 أشهر مكتبتش تدوينة كنت بأحاول أستوعب فكرة موت جنين الثورة وأستوعب نفاق شعب كنت أعرف بنفاقه ولكن مكنتش مدرك أنه ممكن يوصل للدرجه دي .
من حوالي سنه ونصف كان في ميعاد بيني وبين مايكل نبيل علشان نتقابل لأول مره وكان مصادف يوم عيد الأم 21 مارس فأعتذرت له وأتفقنا علي ميعاد تاني ولكن قبلها تم القبض عليه , وبعدها نويت أزوره في السجن ولكن معرفتش فأكتفيت برساله له في السجن, ومن عدة أيام أتفقنا علي ميعاد نتقابل يوم الثلاثاء 15 مايو لأنه يوم السبت الي بعده مسافر ألمانيا في جولة لعمل عدة ندوات عن الأعتراض علي التجنيد الإجباري هناك .
وكان الميعاد بعد مؤتمر صحفي في مؤسسة أسمها (بكره) .
لما دخلت المؤتمر الصحفي اقيته عباره عن مجموعة شباب وشابات سنهم يتراوح من حوالي 17 الي 23 سنه , وأنا كنت الوحيد الذي يمتلك شعر أبيض وسطهم وأتكلموا عن أسباب رفض التجنيد الإجباري .
شباب حي يعيش حياته وشخصيته , شباب مستقل له رأي ورؤية , شباب يؤمن بإنسانيته .
ولكنه للأسف شباب لا يعبر عن باقي شباب مصر المغيب المسلوب الشخصية والفكر والإراده .
قعدت مع مايكل شويه وقلتله رأيي أنه يفضل بره وميرجعش مصر , لأن الناس مش عايزه الشباب دول , الناس بيكرهوا مايكل والي زيه , الناس لا تطيق الأحرار , الناس في مصر أمنت العبوديه .لا كرامه لمايكل والي زيه وسطنا.إحنا لا نستحقهم .
أنا فخور وسعيد أني قعدت مع الشباب دول وسلمت عليهم , سواء في التحرير أو في شارع محمد محمود أو قدام مجلس الوزراء أو قدام ماسبيروا .
أتمني أن أبني يبقي زيهم (مع أنه هيدفع الثمن الي هما بيدفعوه) .
في ناس كتير أعرفهم علي الفيس بوك حطوا صور البابا الراحل (أحد أعداء الثورة وأحد من بارك وأيد قتل الشباب أيام الثورة) علي البروفايل بتاعهم , وفي ناس حطوا صور مرشحين الرئاسة أمثال شفيق وصباحي وغيرهم من تجار السياسة .
أنا هأحط صورتي مع مايكل كممثل لأحد المؤمنين بالإنسانية وأنه إنسان وسط أخوه من البني أدمين وليس سيد وسط مجموعة من العبيد . 

هناك تعليق واحد:

  1. كلماتك جميله اوى ومن القلب اخى
    وفقك الله لما فيه الخير

    دمت بكل الخير

    تحياتى
    ايناس

    ردحذف