الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

أنا أقلية

من حق الأغلبية أن تحكم حسب ثقافة الديمقراطية .
ولكن بما ان الأغلبية في مصر لأ تعتنق هذه الثقافة وترفضها ولا تقبل قوانينها وشروطها فأنها لا تستحق أن تأكل من ثمرتها وتمارسها.
الديمقراطية الوحيدة التي أثبتت نجاحها مع شعوب المنطقة وثقافتها هي ديمقراطية مصطفي كمال أتاتورك.
حكم الأقلية في مصر هو دفاع عن النفس وعن البقاء .

هناك تعليقان (2):

  1. على فكرة،تغليب الاكثرية ده ما هو الا فرع من اصل شجرة كبيرة اسمها الديمقراطية،كون الناس اختزلت الديمقراطية فى حكم الاغلبية دى حاجة اسمها ديمقراطية القطيع،لأنها ببساطة مش خناقة،او خناقة بتقاليد زى مبارزات الفرسان،و الديمقراطية فى اساسها تهدف لتحقيق العدل،بالذمة لما الأغلبية تمارس نوع من الإرغام و الترهيب العددى على الأقلية دى تبقى ديمقراطية ولا عدل؟

    ردحذف