الأحد، 11 ديسمبر، 2011

نحن وأنتم

- نحن أبناء الثورة والكأبة وأنتم أبناء الإستقرار والمسرات .
- نحن ذوو النفوس الحزينة , والحزن كبير لا تسعه النفوس الصغيرة , نحن نبكي وننتحب أيها الضاحكون .
- أنتم لا تعرفوننا أما نحن فنعرفكم . أنتم سائرون بسرعة مع تيار نهر الحياة , فلا تلتفتون نحونا . أما نحن فجالسون علي الشاطيء نراكم ونسمعكم .
- أنتم لا تعون صراخنا لأن ضجيج الأيام يملاء أذانكم . أما نحن فنسمع أغانيكم لأن همس الليالي قد فتح مسامعنا .
- نحن نراكم لأنكم واقفون في النور المظلم أما أنتم فلا تروننا لأننا جالسون في الظلمة المنيرة .
- نحن هدمنا (مبارك) وجبروته (ومبارك) أسم أسم سيردده التاريخ فيباركنا ويلعنكم . أنتم وضعتم إنتخابات وبنيتم برلمان علي أنقاض عظام الضحايا , وسيفني ويُنسي البرلمان وستبقي عظام الضحايا .
- نحن ندنو منكم كالأصدقاء وأنتم تهاجموننا كالأعداء .
- نحن نبني لكم القصور وأنتم تحفرون لنا القبور .
- نحن نشفق علي صغارتكم وأنتم تكرهون عظمتنا .
- لقد صلبتم الناصري ووقفتم حوله تسخرون به وتجدفون عليه ولكن لما إنقضت الساعة نزل من علي صليبه وسار كالجبار يتغلب علي الأجيال بالروح والحق ويملأ الأرض بمجده وجماله .
- سيحيي من مات مننا كالأبطال الظافرين أمام وجه الأبدية , أما أنتم فتعيشون في ذاكرة الإنسانية كجثث فوق التراب .

نحن أبناء الثورة والكأبة وأنتم أبناء الإستقرار والمسرات .

دينكم رياء وحياتكم إدعاء وأخرتكم هباء

(مستوحاة من مقالة لجبران خليل جبران)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق